Mohamed Sobhy
اهلا وسهلا بكم جميعا فى منتداى الخاص
ارحب بكم جميعا واتمنى ان اكون عند حسن ظنكم
وانتظر اقترحاتكم وتساؤلاتكم

أهمية دراسة الذاكرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أهمية دراسة الذاكرة

مُساهمة من طرف mohamed sobhey في الثلاثاء أغسطس 16, 2011 1:32 pm

لقد أصبحت مشكلة الذاكرة في النصف الثاني من القرن العشرين من اكثر مشكلات علم
النفس العلمية، التي حظيت بالدراسة والاهتمام، وحققت تطوراً عظيماً، حيث تجري
دراستها في فروع، ومجالات علمية عديدة بما في ذلك تلك العلوم التي تبدو وكأنها
بعيدة عن علم النفس مثل تكنولوجيا الاتصالات، والحاسوب وباستخدام مداخل متنوعة،
وقد تمخضت هذه الدراسات عن حجم هائل من الادبيات يقدر بثلث ما كتب وأنجز في
ميادين علم النفس كلها.






ويعود سبب ذلك إلى جملة أسباب من أهمها ما يلي:




1) إن تطور تقنيات الآلات الحاسبة الإلكترونية المرتبطة بنمذجة عمليات الذاكرة،
كشف عن مدى تعقد هذه العمليات، فقد كان ينظر إلى عهد قريب إلى الذاكرة على أنها
عملية انطباع واحتفاظ واسترجاع بسيط للآثار. أما الآن فقد تبين عدم كفاية ودقة
هذه التصورات لذا اصبح الدارسون للذاكرة البشرية ينظرون إلى عمليات التذكر (الادخال)
والاحتفاظ (التخزين) والاسترجاع (الاخراج) باعتبارها عمليات معقدة لمعالجة
المعلومات والتي يتألف كل منها من عدد من المراحل، وتقترب من حيث طابعها من
النشاط المعرفي، الشديد التعقيد والرفيع التنظيم، وهذا التغيير الجذري الذي طرأ
على تصوراتنا للذاكرة أدى إلى دراسة بنائها على نحو أدق، وقدم تحليلاً أكثر
تفصيلاً لآليات عملها.




2) السبب الثاني الكامن وراء تنشيط الاهتمام بدراسة الذاكرة يعود إلى الانجازات
التي حققها التحليل البيولوجي لطبيعة الآثار التي تتركها التأثيرات المختلفة في
الذاكرة، حيث سمحت الدراسات البيولوجية التي جرت في المستوى الجزيئي بالتوصل
إلى سلسلة وقائع تشير إلى احتمال قيام الحمض الريبي النووي (RNA) بدور حاسم في
عمليتي تسجيل وحفظ الآثار، إضافة إلى المعطيات التي تم التوصل إليها في
الدراسات التي أجريت في المستوى العصبوني (النيروني) إذ تبين أن التنبيه الذي
ينشأ في العصبون يتعرض لتغيرات متلاحقة مما يؤدي إلى تغير فاعلية الخلية
العصبية كما يؤدي إلى انتشار التنبيه والاحتفاظ بأثره وفي الوقت نفسه إلى تكون
الإشراط الخاص به.




لقد اتاحت هذه الدراسات الدقيقة معرفة العلاقات المتبادلة بين الخلية العصبية
والفراء العصبي وحملت معها معلومات جديدة قيمة حول آليات الاحتفاظ بالآثار في
الذاكرة. كما أكدت وجود جهاز دماغي متخصص يقوم بوظيفة استقبال وتحليل المعلومات
وباجراء مقارنة بين المعلومات الجديدة الواردة وبين المعلومات السابقة المخزونة
وقد ساعدت هذه الدراسات على فهم الدور الذي تساهم به هذه العمليات العصبية في
عمليات الذاكرة.






_________________
Mohamed Sobhy | 

mohamed sobhey
Admin
Admin

عدد الرسائل : 90
العمر : 25
الموقع : http://sobhy.own0.com
نقاط : 14890
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

http://sobhy.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى