Mohamed Sobhy
اهلا وسهلا بكم جميعا فى منتداى الخاص
ارحب بكم جميعا واتمنى ان اكون عند حسن ظنكم
وانتظر اقترحاتكم وتساؤلاتكم

كيف تكتب المحتوى الذي يُقرأ حتى النهاية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف تكتب المحتوى الذي يُقرأ حتى النهاية؟

مُساهمة من طرف mohamed sobhey في الثلاثاء مارس 31, 2015 2:17 am

كيف تكتب المحتوى الذي يُقرأ حتى النهاية؟ 
------------------------------------------------
هذه المسألة تعتبر من أكثر المسائل إثارة وتنافسية في عالم كتابة المحتوى .. كيف أجبر الزائر على قراءة ما أكتب من البداية حتى النهاية؟
ولكن هناك نقطة هامة يجب التنبيه عليها في البداية .. أنا هنا أتحدث عن قطعة المحتوى التي يتعرف عليك الزائر بها أول مرة، فالمدونون الذين لديهم متابعين في قوائمهم البريدية لا يحتاجون إلى مثل هذه الخطط التحفيزية التي سأتحدث عنها بعد قليل. فمثل هؤلاء المحترفون أصبح لهم بالفعل جمهور من المتابعين والقراء، يلتهم كلماتهم التهامًا، ويترقب المواعيد التي ينشرون فيها تدويناتهم.
فكيف إذا قام أولئك المدونون باستخدام تقنية جذابة مثل تلك التي سنتحدث عنها الآن؟
شخصيًا أقوم بمتابعة مدونة رؤوف شبايك .. شبابك بالنسبة لي أكثر من مجرد أخ أو صديق أو حتى مجرد مدون .. إنه أستاذ، ومعلم، وملهم .. وهو رائدي في عالم التدوين، وعلى يديه بدأت الكثير من المشاريع، وبفضله نجحت الكثير من المشاريع، ومازلت حتى يومنا هذا أسأله واستشيره بشكل شخصي.
ما هي مدونة شبايك !!
شبايك الآن تجاوز مرحلة أن يبذل مجهود ليثير اهتمامك، ويجبرك على قراءة تدويناته، أو حتى متابعته على أحد القنوات الاجتماعية، أو عبر الـ RSS. هذا لأن التدوين بالنسبة لشبايك هواية، لم تتحول إلى مهنة بعد. فيكتب كلامًا من القلب يصل إلى القلب، ويحصد أعلى معدل قراءة، وأكبر نسبة نجاح، ولكن ماذا عمن يمتهن التدوين مثلنا؟
هل تستطيع كتابة قطعة المحتوى التي لا تُرد؟ التي تخطف الأبصار؟ التي تجبر الزائر على إكمالها حتى النهاية؟ التي تدفعه إلى التعامل مع نداء الإجراء Call-To-Action الذي تضعه له في نهاية التدوينة؟
حسنًا .. هناك 5 عناصر أساسية مرتبة، إذا راعيتها في كتابتك للتدوينة/المقال على نحو جيد، ستحصل على قطعة المحتوى التي لا تُرد:
- العنوان
- أول فقرة
- سلاسة الأسلوب
- الخاتمة الجذابة
- نداء الإجراء Call-To-Action
كل عنصر من العناصر السابقة يمكن أن يُكتب فيه كتب، وتُقال فيه محاضرات، ولكنني سأبذل قصارى جهدي لتلخيص هذه العناصر في بضعة سطور تكون بمثابة الخلاصة بالنسبة لك.
أولاً: العنوان :- 
======
العناوين التقليدية في ذاتها لا تجذب أحد من القراء إلا إذا كان يبحث عن هذا الخبر تحديدًا، أو أن يكون الخبر في حد ذاته مثير، فلا يحتاج العنوان إلى تزيين.
ولكننا – معشر المدونين – نحتاج إلى أن يكون عنوان كل أو معظم ما نكتب جاذب للقراء حتى يجذب أكبر شريحة ممكنة للقراءة، وفي نفس الوقت يشجع أولئك القراء على مشاركة share هذه العناوين مع أصدقائهم ودوائرهم ومتابعيهم.
هناك مناهج متعددة للعناوين الجذابة، سأعرض هنا أشهرها، ويمكنك تجربة أحدها أو كلها:
- العنوان الصادم:هو إيه الـ ROI بتاع لمؤاخذة أمك؟
- العنوان الرقمي:10 وسائل حقيقية للربح من الإنترنت
- السؤال: لماذا نكره المشاكل بدلا من أن نحبها؟
- القصص:قصة نجاح غروبون groupon
- الإحصائيات:10 Amazing LinkedIn Statistics For 2013
ثانيًا: أول فقرة
========
بعد أن نرى العنوان الجاذب، نبدأ في قراءة المقال/التدوينة. فإذا كانت أول فقرة على نفس مستوى العنوان الذي جذبنا إليها، فسنكمل القراءة. أما إذا كانت رديئة، وخالية من عناصر الجذب، أو مقدمة طويلة نوعًا، فستجد أن معدل المغادرة (Bounce Rate) قبل إكمال القراءة مرتفع للغاية لديك.
- كيف إذن تجذب القاريء إلى إكمال التدوينة حتى النهاية عن طريق أول فقرة؟
هذه بعض المقترحات 
------------------------
- ملخص التدوينة: طبيعة الإنترنت سريعة، وليس فيها متسع من الوقت لقضائه في قراءة تدوينة طويلة، قد تتكون من أو 4 صفحات إذا تم تفريغها في ملف ورد. وفّر الوقت على القاريء، وأعطه ملخص للتدوينة في أول فقرة. شيء على غرار ( سنقوم بتغطية هذه العناصر في هذا المقال ....) أو (سنتناول بالشرح التفصيلي هذه النقاط ...). فإذا وجد الزائر أن هذا الموضوع مهم بالنسبة له، أكمل القراءة، وإذا وجد العكس انصرف على الفور. ولا تتضايق إذا انصرف هذا الزائر، فهو في هذه
الحالة ليس عميلك المستهدف.
- عرض المشكلة | بعد العنوان الجذاب قم بعرض المشكلة التي سيقوم هذا المقال بتقديم حلول ناجعة لها. عرض المشكلة يسبب حيرة للزائر، ويدفعه إلى التفكر بشكل لا إرادي محاولة منه للبحث عن الحل، حتى إذا استبدت به الحيرة، تخبره أن الحلفي ثنايا المقال القادم.
- طرح الأسئلة | مرة أخرى نعود إلى طرح الأسئلة. طرح الأسئلة يستثير الذهن، ويدفع الزائر إلى التفكير، فإذا جذبت الطريقة التي تطرح بها الأسئلة انتباهه، سيكمل القراءة طمعًا في العثور على إجابات.
ثالثًا: سلاسة الأسلوب .
=============
سلاسة الأسلوب ليست لغزًا يُستعصى حله. هي تتلخص في أن تقوم بإلغاء كل جملة وكلمة ولفظ ليس المقال في حاجة إليه. أي تبتعد عن الإطناب وإعادة تكرار الكلام، والإسهاب في وصف حدث قصير مقارنة بحجم المادة المعروضة.
هذا بالنسبة للأسلوب .. ولكن هل هناك أدوات أخرى استطيع الاعتماد عليها؟
بالتأكيد .. استخدم الحيل والأدوات التي تقطع طول التدوينة، وتجعل قراءتها عملية ممتعة، مثل أن تقسم المقال إلى فقرات، وتجعل أطول فقرة من 7 أسطر. ثم تستخدم الصور المعبرة، والفيديوهات الجذابة، والرسومات الطريفة التي تقوم برسمها أنت بيدك، وما أكثر من ذلك، وتستطيع إضافته بإبداعك.
كل هذا وأكثر يمنح المحتوى الخاص بالمقالة – حتى ولو كانت طويلة – سلاسة في العرض، ولا يشعر القاريء بالملل وهو يقرأها، أو أن مادتها ثقيلة عليه.
رابعًا: الخاتمة الجذابة .
============
تنبع أهمية الخاتمة من حسن استخدامها في توصيل معنى واحد فقط للزائر: إلى أي مدى كان هذا المقال هامًا بالنسبة لك. أي أنك تقوم بتقديم الخلاصة Conclusion في هذه الخاتمة التي تجعل الزائر يعي جيدًا مقدار القيمة التي حصل عليها من قراءته لهذه التدوينة، وكيف يمكنه استخدامها.
ثم إنها تشجعه بشكل مباشر أو غير مباشر على اتخاذ نداء الإجراء Call-To-Action الذي هو غرض رئيسي لكاتب التدوينة.
خامسًا: نداء الإجراء Call-To-Action
===================
نداء الإجراء هو أمر تطلبه من القاريء بعد الانتهاء من قراءة التدوينة، وكأنك تخبره بالخطوة التالية التي يتوجب عليه اتخاذها بعد القراءة. وهو يمثل الهدف التسويقي الذي يرغب فيه المدون، وهو يمثل أعلى قيمة من الممكن أن يحصل عليها كلا الطرفين.
نداء الإجراء قد يكون الدعوة إلى شراء شيء ما، التسجيل في موقع ما، التسجيل في القائمة البريدية للموقع، أو النشرة البريدية Newsletter، الحصول على تقرير مجاني، الحصول على كتاب الكتروني، الحصول على كوبون خصم، الاشتراك في الـ RSS، أو في صفحة الموقع على الفيسبوك .. أو أي هدف تسويقي آخر.
نداء الإجراء يجب أن يتميز بصفتين شديدتي الأهمية:
- يقدم قيمة مرتفعة للغاية للزائر هو في حاجة إليها
- يحقق الهدف التسويقي المطلوب لصاحب الموقع
فلن يلتفت الزائر إلى نداء إجراء يقدم فقط قيمة أحادية لصاحب الموقع، وفي نفس الوقت ليس من المنطقي أن تبذل كل هذا الجهد في كتابة مقال جيد، ثم لا تحصل على أي استفادة منه.
لذلك اجعل نداء الإجراء Call-To-Action به هذه الصفات: 
1. مرتفع القيمة (إذا كان كتاب الكتروني، اعرض سعره المفترض لو تم عرضه للبيع)
2. مرتبط بالمحتوى الذي قرأه الزائر للتو
3. لا يستهلك الكثير من وقت الزائر
4. شكله جذاب، ويعد بالكثير

إذا التزمت بالعناصر الـ 5 السابقة في كتابة أي مقال/تدوينة لديك، فستحصل على جاذبية مرتفعة لقراءة المقال، ومعدل ارتداد Bounce Rate أقل، وستصبح مع الوقت مشهورًا مثل رؤوف شبايك.



- ما رأيك في محتوي المقالة وهل تقوم بتطبيق كل ما سبق !؟

https://www.facebook.com/EMarketingAcademy.org

_________________
Mohamed Sobhy | 
avatar
mohamed sobhey
Admin
Admin

عدد الرسائل : 90
العمر : 26
الموقع : http://sobhy.own0.com
نقاط : 15660
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

http://sobhy.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى